100

 المركز يوقع عقود اعتماد مع عدد من الجامعات والكليات

10/04/2019


شهد يوم افتتاح المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي في دورته الثامنة المقام تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله_  وتنظمه وزارة التعليم في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة الرياض توقيع هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلةً بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي لعدد من عقود تنفيذ مشاريع الدراسة التقويمية على المستوى المؤسسي والبرامجي مع عدد من الجامعات والكليات بالمملكة.
حيث وقع سمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب مع معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل عددا من العقود يقوم المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي بموجبها بتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى البرامجي لستة من برامج الجامعة
كما وقع سموه مع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عقودا لتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى البرامجي لخمسة من برامج الجامعة. 
ثم وقع سمو رئيس الهيئة الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود ومعالي مدير جامعة نجران الأستاذ الدكتور فلاح بن فرج السبيعي عقودا لتنفيذ مشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى البرامجي لسبعة من برامج الجامعة.. 
شهد بعد ذلك الجناح الخاص بهيئة تقويم التعليم والتدريب التوقيع على ثلاثة عقود لتنفيذ المركز لمشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى المؤسسي لكل من كلية محمد المانع للعلوم الطبية التي مثلها في التوقيع وكيل الكلية لشؤون الجودة والتطوير وأستاذ علم الوراثة البشرية المساعد الدكتور يوسف الهاشم ، وكليات الأصالة التي وقعها سعادة رئيس مجلس الأمناء للكليات الأستاذ عمار بن عبد العزيز التويجري، وكليات عنيزة ممثلة بسعادة المشرف العام على الكليات الدكتور عبد الله بن صالح الشتيوي.
وبعد الانتهاء من مراسم التوقيع، أشاد سمو رئيس الهيئة على حرص الجامعات والكليات السعودية الحكومية منها والأهلية على تحقيق الريادة من خلال سعيها للحصول على الاعتماد الأكاديمي الذي من شأنه رفع مستوى مخرجاتها وتجويدها، كما يحقق لهم الموائمة مع احتياجات سوق العمل الأمر الذي يعد من أهم أهداف رؤية المملكة2030. 
يشار إلى أن مؤسسات التعليم العالي تحرص على المشاركة بفعالية في المعرض والمؤتمر، حرصا منها على الاستفادة من مخرجاته وتوصياته، كما يعد فرصة مناسبة لتبادل الخبرات والتجارب في المجالات العلمية والأكاديمية.